الأخبار
Typography

مظاهرة أديس أبابا 23 يونيو.

 كتبه حسن إدريس

من أمام فندق "جنة"، تحرك ما بل يقل عن (2500) آلاف متظاهر يتقدمهم قادة المعارضة ، نحو مباني الإتحاد الأفريقي وسط حضور إعلامي  كثيف وبمشاركة طاغية من المرأة والشباب ، وتأتي هذه المظاهرة لدعم اللجنة الأممية لحقوق الإنسان، في تقريرها عما يتعرض له الشعب الأريتري من إنتهاكات، ترقى الى جرائم ضد الإنسانية، وتضامناً مع مظاهرات كل من جنيف وتل أبيب، وجنوب أقريقيا، وقدمت فرقة جمعة التحرير مشاهد حية لمعاناة الشعب الأريتري في الداخل وما يتعرض له الشباب على أيدي زبانية الحزب الحاكم . كما شارك بعض من الفنانين بمقاطع غنائية وقد قدمت اللجنة المنظمة التظاهرة رسالة للإتحاد الأفريقي وآلياته، وكذلك رسائل الى سفارات كل من سويسرا ، بريطانيا العظمي، روسيا، الولايات المتحدة ، إيطاليا ،فرنسا،ألمانيا ، كينيا ، يوغندا ، إسرائيل ، والهند، وكذلك رسالة خاصة لسفارة جمهورية السودان تستنكر فيها إعادة اللاجئيين الى أرتريا ، وتناشد الحكومة السودانية بالتوقف عن هذه الممارسة والتي تعتبر خرق للمواثيق والأعراف الإنسانية والدولية. هذا وقد شاركت كل معسكرات اللاجئين الإريترين  بتظاهرات  في أنحاء متفرقة من الأراضي الإثيوبية.