Top Stories

Grid List

We, the Eritrean Unity for Democratic Change (EUDC) are delighted to hear the long-awaited merger news of the two sisterly organisations- the Eritrean Global Solidarity- EGS and the Eritreans for Facilitating National Dialogue-EFND. Together the two organisations can create the intellectual powerhouse of the nation by swiftly amalgamating their organization with other civic society organizations to further broaden the spectrum of diversity to represent Eritreans from all walks of lives and cultures. This grand vision requires initiatives, acknowledgments, and the cooperation’s from all sides of the participants.

                                                  Public Announcement

After successfully conducting a regional conference in North America in October 2016 in North America, the Eritrean Unity for Democratic Change (EUDC/ኤስደለ) is heading to

         

When the government takes land from indigenous people for development, the government will have the responsibility to provide the owners with alternative land and/or compensate them fairly.

Work earnestly to make the duration, tasks and mandates of the transitional government effective, peaceful and democratic.

As a multi-ethnic, and multi religious organization, EUDC expresses consternation at incidences of this nature anytime they happen, and condemns every atrocity committed by the government or by any other group in every corner of the country. We strongly believe that creating a pluralist/multiparty democratic system with religious institutions separated from the state and vice versa with clear delineation between them is the only way to guarantee a viable everlasting democracy in Eritrea.

The national system of education should be free from religious influence. Religious institutions will also have the right to teach religious studies without government intervention.

ህዝቢ ኤርትራ፡ መጻኢ ዕድሉ ባዕሉ ንክውስንን ንናጽነቱን ኣብ ዘካየዶ ነዊሕን መሪርን ቃልሲ፡ ባሕቲ መስከረም ፍሉይ ታሪኻዊ ምዕራፍ ዘለዋ ክብርቲ ዕለት’ያ። ነቶም መሰል-ርእሰ-ውሳኔና ዝረገጹን፡ ክሳድ ህዝብታትና ኣድኒኖም/ኣዋሪዶም ንክገዝኡ ዝጨከኑን ባዕዳውያን ገዛእቲ ደርብታት፡ በቲ እንኮ ዝስቆሮም ዕጥቃዊ ቃልሲ ኣረብሪብካ ንምስዓሮም፡ ፈላሚት ርችት ሓርነት ዝተተኮሰላ ክብርቲ ዕለት ስለዝኾነት። 

 

"ብሓድነትና ንድሕነት ህዝብናን ሃገርናን" ኣብ ትሕቲ ዝብል ቴማ ዝተጸወዐ ሰሚናር ናህዳ

ኣተሃላልዋ ደንበ ተቓውሞን ብደሆታቱን መጻኢ ዕድላቱን ብዝብል ኣርእስቲ ዝተዳለወ ጽሑፍ

ብ ዮሃንስ ኣስመላሽ

 ዝኸበርኩም ኣባላት መሪሕነትን መሰረታትን ውድብ ናህዳ

ዝኸበርኩም ዕዱማት ኣጋይሽ

22 ሓምለ 2017

ኣቐዲመ ሕውነታዊ ሰላምታይ እናኣቕረብኩ ኩላትና ተኣኪብና ኣብ ጉዳይ ሃገርና ሓቢርና ንኽንዝቲ  መድረኽ ዝኸፈትኩሙልና ኣባላት ውድብ ናህዳ ካብ ልቢ ከመስግነኩም እደሊ። ብፍላይ ድማ ኣብዚ እዋን እዚ ንዓና ንደንበ ተቓውሞን ደለይቲ ፍትሕን ኤርትራ ብጣዕሚ ኣገዳሲ ዝኾነ ኣርእስቲ፡ ኣተሃላልዋ ደንበ ተቓውሞን ብደሆታቱን መጻኢ ዕድላቱን ብዝብል ኣርእስቲ ሓሳብ ከቕርብ ንዝሃብኩሙኒ ዕድል ኣመስግን።

 

ካብ ርእሰ-ፋሽስቲ ኢሰያስ ኣፈወርቂ ብዝተዋህበ ቀጥታዊ መምርሒ፡ ነቶም ህያው ሓወልቲ ሓርነታዊ ቃልሲ ህዝብና ዝኾኑ ሓርበኛታት፡ ነታ ዝተረፈት ፍርቂ ኣካሎም፡ ብናይ ጠያይቲ ኣድራጋ ዝተጨፍጨፉላ ጸላም ዕለት። እዚ ኣረሜናዊ ፍጻመ’ዚ ከኣ፡ ወግዓዊ ናጽነት ኤርትራ ቀዳማይ ዓመቱ ኣብ ዝበሓተሉ ረፍዲ ዝተፈጸመ’ዩ።

ኤርትራዊ ስምረት ንደሞክራሲያዊ ለውጢ ተዛሪቡ ዘስምዕ ሰሪሑ ዘድምዕ መሪሕ ውድብ ክንሃንጽ ኢና ዝብል ጭረሖ ሒዙ ኣብ ቀንዲ ዋኒን ህዝቢ ኤርትራ ክውዕል ይቃለስ ኣሎ። በብእዋኑ ዝምዕብል መደባት እናውጸአ ድማ ፖለቲካዊ ወፍርታቱ የጠናኽር ኣሎ።

ክቡራት ተኸታተልቲ መድረኻዊ ኣርእስትታት ዲሞክራስያዊ ለውጢ ኣብ ኤርትራ ነቲ ብምኽንያት ጽንብል በዓል ሃገራዊ ነጻነት ኤርትራ ግንቦት 24 2017 ኣብ መድረኽ ማሕበር ስኒት ኤርትራውያን ሳንድየጎ ዘመሓላለፍክዎ መልእኽቲ፣ ጉዳይና ምእንቲ ዘኽሙ (Momentum) ከየጥፍእ ክብል 2ይ ክፋል ኣተሓሒዘ ክሰደልኩም ግድን ኮይኑ ኣሎ። ኣብ መልእኽተይ ኣተኩሮ ዝገበርክሉ ጉዳይ ዘተ ፖቲካዊ ውድባት ሃገራዊ ባይቶ’ዩ ነይሩ።

ኣቦ መንበር ኤስድለ፣ ኣቶ ዮሃንስ ኣስመላሽ ፍሉይ መለለዪ ውድብ ኤስደለ ተመሳሳሊ ፖለቲካዊ ፕሮግራም ዝነበረን  ውድባት ኣብ ሓደ እናተጠምራን እናሰመራን ናይ ዝመጻ ልዕሊ ሸውዓት ውድባት ስምረት ምዃኑ ኣረጋጊጹ።

zemensecondpic

إلختالف القومً والدٌنً هو لصالح نظام الهقدف 

الإختلاف القوم والد نٌ هو لصالح نظام الهقدف!!

إلختالف القومً والدٌنً هو لصالح نظام الهقدف 

arabiclogo

 

ارترٌا هً وطن أم للقومٌات المتنوعة والٌمكن الهٌمنة علٌها من قبل قومٌة او أتباع دٌانة واحدة.

تعتبر بالدنا ارترٌا، وطن أم لقومٌات متنوعة وٌشهد التؤرٌخ اإلرتري سواء كان قبل وجود ارترٌا ككٌان محدد أو بعده.أن قاطنً هذه البالد كانو ٌتصدون بصورة مشتركة بقومٌاتهم ودٌاناتهم المختلفة، للغزاة األجانب.ولم ٌحدث البتة أن تصدت وحمت الحمً مجموعة أوقومٌة واحدة بعٌنها، وتنحت القومٌات األخري جانبا كؤنهم مواطنو من الدرجة الثانٌة وتحدد لهم مقٌاس ماٌستحقون من قبل مجموعة أو قومٌة واحدة علً اإلطالق.

يعتبر الإعلام  من أخطر المؤسسات تأثيراً على المجتمعات نظراً لتعدد وسائله والسهولة في الوصول اليها، وبفضل التطور الهائل لتقنية المعلومات التي ألغت الحدود، وإختصرت المسافات والأزمان، حتى بات الإنسان يشاهد العالم و يتواصل معه من سريره، و لم يقتصر الأمر على نسف الحدود السياسية ، ووعبور الحواجز الأمنية ، و إنما بدأ يتجاوزه إلى إلغاء التميُز الثقافي ، وقد بات يتدخل في الخصائص المعرفية والنفسية ، وتشكيل المفاهيم وإعادة بناءها، فقد أصبح التفاعل معها متاحاً لكل الأفراد لخلق وسائل إعلامه الخاصة مستقلاً عن قنوات الإنتاج التقليدية..وذلك بإستخدام الهاتف الذكية وأجهزة الحاسوب، وتعد وسائل التواصل الإجتماعي أحد إفرازات التطور التقني، والتي خلقت سيول لا حصر لها من البيانات التي لايمكن التحقق من مصداقيتها والمعلومات المتاحة ليست متساوية من حيث الصحة وتختلف من حيث الدقة والنوعية بدرجة كبيرة من مصدر إلى آخر وذلك فيما نقرؤه، ونشاهده ……

من الوسائل المهمة في نهضة الأمة الإعلام ، فالإعلام هو المعبر عن روح الأمة وخصائصها وشكلها من ضعف أو قوة أو تقدم أو تأخر. وهي عملية نشر وتقديم معلومات صحيحة ، وحقائق واضحة ، وأخبار صادقة وموضاعات دقيقة ، ووقائع محددة وأفكار منطقية وآراء راجحة للجماهير مع ذكر مصادرها خدمةً للصالح العام.

مع تقدم عمر النظام الفرد الديكتاتوري ، تزداد أعباء القوى المستنيرة في البحث عن حلول للمشكلات التي تخلفها سياساته الجائرة ، كما تزداد جملة المشكلات التي تعيق الشعب في إرساء نظام ديمقراطي تعقيدا، هذا بالعموم تتصدى لهذه المشكلات قوى الإستنارة التي تقدم نتاج بحوثها ودراساتها وإستنتاجاتها وتوصياتها للقوى السياسية والمدنية. هذه المشكلات التي بدأت تطفح على كل الساحات للأسف لا تلقي لها المعارضة الإريترية أو ما يُسمى بقوى التغيير بالاً، لا بالمتابعة للدراسة ووضع السياسات، وتقديم الحلول، ولا تعيرها حتى مجرد الإهتمام العام ، هذا إذا لم نقل ان بعضها يساهم بشكل غير مباشر في صناعتها.

من أمام فندق "جنة"، تحرك ما بل يقل عن (2500) آلاف متظاهر يتقدمهم قادة المعارضة ، نحو مباني الإتحاد الأفريقي وسط حضور إعلامي  كثيف وبمشاركة طاغية من المرأة والشباب ، وتأتي هذه المظاهرة لدعم اللجنة الأممية لحقوق الإنسان، في تقريرها عما يتعرض له الشعب الأريتري من إنتهاكات، ترقى الى جرائم ضد الإنسانية، وتضامناً مع مظاهرات كل من جنيف وتل أبيب، وجنوب أقريقيا، وقدمت فرقة جمعة التحرير مشاهد حية لمعاناة الشعب الأريتري في الداخل وما يتعرض له الشباب على أيدي زبانية الحزب الحاكم . كما شارك بعض من الفنانين بمقاطع غنائية وقد قدمت اللجنة المنظمة التظاهرة رسالة للإتحاد الأفريقي وآلياته، وكذلك رسائل الى سفارات كل من سويسرا ، بريطانيا العظمي، روسيا، الولايات المتحدة ، إيطاليا ،فرنسا،ألمانيا ، كينيا ، يوغندا ، إسرائيل ، والهند، وكذلك رسالة خاصة لسفارة جمهورية السودان تستنكر فيها إعادة اللاجئيين الى أرتريا ، وتناشد الحكومة السودانية بالتوقف عن هذه الممارسة والتي تعتبر خرق للمواثيق والأعراف الإنسانية والدولية. هذا وقد شاركت كل معسكرات اللاجئين الإريترين  بتظاهرات  في أنحاء متفرقة من الأراضي الإثيوبية.